الاثنين، 31 مايو، 2010

وعشقتُ غيري ؟


وأتيتَ تسأل ياحبيبي عن هوايا

هل مايزال يعيش في قلبي ويسكن في الحنايا؟

هل ظل يكبر بين أعماقي ويسري..في دمايا؟

الحبُ ياعمري..تمزقه الخطايا

قد كنتَ يوماً حب عمري قبل ان تهوى..سوايا

***

أيامُك الخضراء ذاب ربيعُها

وتساقطت أزهاره في خاطري..

يامن غرسَت الحب بين جوانحي ..

وملكت قلبي واحتويت مشاعري

للملمت بالنسيان جرحي ..بعدما

ضيعت أيامي بحلم عابر..

*****

لو كنت تسمع صوت حبك في دمي

قد كان مثل النبض في أعماقي

كم غارت الخفقاتُ من همساته..

كم عانقته مع المنى أشواقي

***

قلبي تعلم كيف يجفو ..من جفاني

وسلكت درب البعد ..والنسيانِ

قد كان حبك في فؤادي روضة

ملأت حياتي بهجة ..وأغاني

وأتى الخريف فمات كل رحيقها

وغداالربيع..ممزقَ الأغصان

***

مازال في قلبي رحيقُ لقائنا

من ذاق طعمَ الحب..لا ينساه..

ماعاد يحملني حنيني للهوى

لكنني أحيا..على ذكراهُ

قلبي يعود إلي الطريق ولا يرى

في العمر شيئاً..غيرطيف صبانا

أيام كان الدربُ مثل قلوبنا..

نمضى عليه..فلا يملُ خطانا

الأحد، 30 مايو، 2010

حبيبتي.. تغيرنا


تغير كل ما فينا.. تغيرنا

تغير لون بشرتنا

تساقط زهر روضتنا

تهاوى سحر ماضينا

تغير كل ما فينا .. تغيرنا

زمان كان يسعدنا نراه الآن يشقينا

وحب عاش في دمنا تسرب بين أيدينا

وشوق كان يحملنا فتسكرنا.. أمانينا

ولحنٌ كان يبعثنا إذا ماتت.. أغانينا

تغير كل ما فينا .. تغيرنا

* * *

وأعجب من حكايتنا تكسر نبضها فينا

كهوف الصمت تجمعنا دروب الخوف .. تلقينا

وصرت حبيبتي طيفا لشيء كان في صدري

قضينا العمر يفرحنا وعشنا العمر .. يبكينا

غدونا بعده موتى فمن يا قلب يحيينا؟!



الثلاثاء، 25 مايو، 2010

نحن و الحب..



لا تنظري للأرض في دورانها

فالنبض فيها.. حائر الأنفاس

والحب يا دنياي أصبح بدعة

وغدا رفاتا.. فاقد الإحساس

و لقد عرفت الحب فيك هداية

هيا نعلم حبنا.. للناس

* * *

هيا لنغرس في الدروب زهورنا

هيا لنوقد في الظلام شموعنا

يا واحة الأيام في الزمن الشقي..

إني أحن إلى هواك كطائر

يهفو إلى العش البعيد

و غدا سيأتي بعدنا الأمل الجديد

أنا حائر بين الضلالْ

لا تتركيني في خريف العمر تقتلني.. الظلال

فأنا عبدت الله في عينيك يا نبع.. الجمال


الخميس، 20 مايو، 2010

ومات الحب في مدينتي


وتعانقت أنفاسنا

وانساب دمع عاتب الأشواق بين ضلوعنا..

والليل كالسجان

يصفعنا.. ويضحك خلفنا

والصمت بيت موحش الأشباح يصرخ.. حولنا

وعلى يديك رفات طفل ضامر

قدر الزمان حبيبتي

أن يصبح المسكين جرحا.. بيننا

جئنا إليك مدينتي

جئنا لندفن حبنا

رفقا بهذا الطفل

قبر مدينتي..

أنا بعض هذا الطفل عمري.. عمره

فلديه حلم بدايتي

ولديه يأس نهايتي

رفقا بهذا الطفل قبر مدينتي

رفقا بهذا الطفل

* * *

ما زلت يا قبر المدينة

تجمع الأحباب أشلاء

وتسكر بالدموع

ونظل تلهث بين حزن العمر

نبحث عن شموع

ولديك تختنق الشموع

رفقا بدمع الناس قبر مدينتي

رفقا.. بدمع الناس

ما بين أحياء المقابر

تصرخ الأنفاس في ليل السكون

في كل جزء من شوارعها

جراح.. أو خطايا أو جنون

رفقا بدمع الناس يا زمن الجنون

* * *

القبر يضحك في خجل

وحبيبتي خلف التراب سحابة

وعيونها بحر.. شراع

تائه النظرات ضاع مع الرياح

كالنورس الحيران

عاد ممزقا.. عند الصباح

وصغيرها المسكين خلف دمائه

وعلى يديه علامة

أنفاس أحلام.. بقايا من جراح

ونظرت للحب الصغير

لم قد رحلت وأنت عندي بالحياة

وتركتنا لزماننا

زمن.. تضاجعه الذنوب

فتحمل الأرض العصاة؟

زمن الطغاة.. زماننا.. زمن الطغاة

* * *

القبر ينظر نحونا

وتردد القبر العجوز.. للحظة

القبر في خجل يمد يديه.. يحمل طفلنا

الحب أكثر ما يموت بأرضنا

ونظرت للقبر العجوز.. سألته:

أتراك تسكر من دماء صغيرنا؟

ضحك العجوز وقال في خجل: أنا؟!

ما عدت أفرح يا صديقي بالرفاق

صارت دموع الناس عندي.. لا تطاق

في كل يوم بين أحضاني

بحار من فراق

كل الذي عندي زحام.. في زحام

ما أكثر الأحياء في هذا الزحام

عندي مكان للصغار المتعبين

وهنا.. بقايا العاشقين

وهنا الجمال

ينام مكسورا على صدر الحنين

وهناك مات العدل مشلولا..

على زمن لعين

والحب.. في هذا المكان...

وعليه مات الصبح مشنوقا..

هنا.. قتلوا الحنان

وهناك أشلاء الضمائر

بين أكفان الجحود

وعلى رفات الحب

أنقاض.. بقايا من عهود

* * *

القبر يبعث في البقايا.. حولنا

رفقا فعمر الناس عندك قبرنا

وقفت عيون حبيبتي وتساءلت:

بالله يا قبر المدينة أين طفلي..

كان منذ دقائق يجري.. هنا؟

القبر يضحك قائلا:

قد صار ضيفا.. عندنا

صرخت دموع حبيبتي

يا طفلنا.. يا طفلنا

ضحكات قبر مدينتي

تعلو.. وتعلو.. بيننا

قد صار ضيفا.. عندنا

يعلو صراخ حبيبتي:

يا حبنا.. يا حبنا

القبر يضحك قائلا:

قد صار ضيفا.. عندنا

الاثنين، 17 مايو، 2010

وكذبت أحزاني


أحزاني تكذب يا قلبي

ما عدت أصدق أحزاني

قالت: ستسير وتتركني

وأعود لشعري عصفورا

بالحب يسافر وجداني

والدمع الحائر يتركني

والزمن الظالم ينساني

والحب يعود.. يظللني

يرعى الأحلام.. ويرعاني

لكن الحزن يطاردني

غيرت كثيرا.. عنواني

وبطاقة أسفاري شاخت

مزقها ليل الحرمان

يعرفني حزني.. يعرفني

ما أثقل حزن الإنسان

ما أقسى أن يولد أمل

ويموت بيأس الأحزان

ما أصعب أن نرضع حلما

يوما من ثدي البركان

فالنار تطارد أحلامي

من يخنق صوت النيران؟

من يأخذ من حزني عهدا

أن يترك يوما شطآني؟

أحزاني تكذب يا قلبي

ما عدت أصدق أحزاني

وهربت لعلي اخدعها

فوجد لديها.. عنواني

الثلاثاء، 11 مايو، 2010

السفر في الليالي المظلمة



وغدا تسافر

والأماني حولنا.. حيرى تذوب

والشوق في أعماقنا يدمي جوانحنا

ويعصف بالقلوب

لم يبق شيء من ظلالك

غير أطياف ابتسامة

ظلت على وجهي تواسيه

وتدعو.. بالسلامة

* * *

وغدا سمنضي فوق أمواج الحياة..

لا نعرف المرسى

وتاهت كل أطواق النجاة

لم لم تعلمني السباحة في البحار؟

لم لم تعلمني الحياة بغير شمس.. أو نهار؟

والصبر.. يا للصبر حلم زائف..

وهم يعذبنا ومأوى.. كالدمار

وغدا تسافر

والمنى حولي تذوب

أتراك تعرف كيف يغتال الهوى

نبض.. القلوب؟

والآن تجمع في الحقائب

عطر أيام.. الهوى

وعلى المقاعد نامت الذكرى

على صدر المنى..

ما كنت أحسب أننا يوما

سنرجع.. قبل منتصف الطريق

ومع النهاية نحمل الماضي

صغيرا.. مات منا في حريق..

وتسافر الأشواق في أوراقنا

والحب يبكي كلما اقتربت نهايتنا

ويسرع.. نحونا..

وعقارب الساعات تصمت..

قد يتوه الوقت..

قد يمضي قطار الليل

قد ننسى.. ونرجع بيتنا

الدرب أظلم حولنا..

من يا ترى سيضيء

هذا الدرب.. حبا مثلنا؟!

الدرب أقسم أن يخاصم

كل شيء.. بعدنا

وهناك في وسط الطريق شجيرة

كم ظللت بين الأماني.. عمرنا

مصباحنا المسكين ودع نبضه..

ولكم أشاع النور عطرا.. بيننا

شرفات مسكننا المسكين تحطمت..

عاشت أمانينا وذاقت كأسنا

وبراعم النوار بين دموعها

ظلت تعانقني.. وتسألني: ترى..

سنعود يوما.. بيتنا؟!


الأحد، 9 مايو، 2010

لأني أحبــك


تعالي أحبك قبل الرحيل

فما عاد في العمر غير القليل

أتينا الحياة بحلم بريء

فعربد فينا زمان بخيل

* * *

حلمن بأرض تلم الحيارى

وتؤوي الطيور و تسقي النخيل

رأينا الربيع بقايا رماد

ولاحت لنا الشمس ذكرى أصيل

حلما بنهر عشقناه خمرا

رأيناه يوما دماء تسيل

فإن أجدب العمر في راحتيا

فحبك عندي ظلال.. ونيل

وما زلت كالسيف في كبريائي

يكبل حلمي عرين ذليل

ما زلت أعرف أين الأماني

وإن كان درب الأماني طويل

* * *

تعالي ففي العمر حلم عنيد

ما زلت أحلم بالمستحيل

تعالي فما زال في الصبح ضوء

وفي الليل يضحك بدر جميل

أحبك والعمر حلم نقي

أحبك واليأس قيد ثقيل

وتبقين وحدك صبحا بعيني

إذا تاه دربي فأنت الدليل

إذا كنت قد عشت حلمي ضياعا

وبعثرت كالضوء عمري القليل

فإني خلقت بحلم كبير..

وهل بالدموع سنروي الغليل؟

وماذا تبقى على مقلتينا؟

شحوب الليالي وضوء هزيل؟

تعالي لنوقد في الليل نارا

ونصرخ في الصمت في المستحيل

تعالي لننسج حلما جديدا

نسميه للناس حلم الرحيل

مالذي قد مات فينا..

الثلاثاء، 4 مايو، 2010

وتاب القلب


وظللت أبحث عنك بين الناس تنهرني خطايا

وسنون عمري في زحام الحزن تتركني شظايا

في كل درب من دروب الأرض من عمري.. بقايا

وعلى جدار الحزن صاح اليأس فارتعدت دمايا

ودفنت في أنقاض عمري أجمل الأحلام يبكيها صبايا

حتى رأيتك بين أعماقي وجودا.. في الحنايا

من كان يا عمري يصدق أنني

يوما أضعت العمر أبحث عن هوايا

قد كان في قلبي يعيش

وكان يسخر من خطايا؟!

* * *

لا تعجبي إن قلت إني قد رأيتك

قبل أن تأتي الحياة

وبأنني يوما عشقتك في ضمير الغيب

سرا.. لا أراه

كم تاه عقلي في دروب الحب

وانتحرت.. خطاه

كم عاش ينبش في بقايا اليأس

يسأل عن هواه

لكن قلبي كان يصمت

كان يدرك منتهاه

فلقد أحبك قبل أن تأتي الحياة

* * *

عاتبت قلبي كيف يتركني وحيدا في الدروب

كم ظل يخدعني فيحملني الضلال إلى الذنوب

قد كنت في قلبي

ولم أعرف سراديب القلوب

إني أضعت العمر معصية

وجئت الآن عندك كي أتوب

وأمام بابك جئت أحمل توبتي

لا حب غيرك.. لا ضلال.. ولا ذنوب!!

الاثنين، 3 مايو، 2010

وأنت الحقيقة لو يعلمون


يقولون عني كثيرا كثيرا

وأنت الحقيقة لو يعلمون

لأنك عندي زمان قديم

أفراح عمر وذكرى جنون

وسافرت أبحث في كل وجه

فألقاك ضوءا بكل العيون

يهون مع البعد جرح الأماني

ولكن حبك لا.. لا يهون

* * *

أحبك بيتا تواريت فيه

وقد ضقت يوما بقهر السنين

تناثرت بعدك في كل بيت

خداع الأماني وزيف الحنين

كهوف من الزيف ضمت فؤادي

وآه من الزيف لو تعلمين

* * *

لماذا رجعت زمانا توارى

وخلف فينا الأسى والعذاب

بقاياي في كل بيت تنادي

قصاصات عمري على كل باب

فأصبحت أحمل قلبا عجوزا

قليل الأماني كثير العتاب

* * *

لماذا رجعت وقد صرت لحنا

يطوف على الأرض بين السحاب؟

لماذا رجعت وقد صرت ذكرى

ودنيا من النور تؤوي الحيارى

وأرضا تلاشى عليها المكان؟

لماذا رجعت وقد صرت لحنا

ونهرا من الطهر ينساب فينا

يطهر فينا خطايا الزمان؟

فهل تقبلين قيود الزمان؟

وهل تقبلين كهوف المكان؟

أحبك عمرا نقي الضمير

إذا ضلل الزيف وجه الحياة

* * *

أحبك فجرا عنيد الضياء

إذا ما تهاوت قلاع النجاة

ولو دمر الزيف عشق القلوب

لما عاش في القلب عشق سواه

دعيني مع الزيف وحدي وسيفي

وتبقين أنت المنار البعيد

وتبقين رغم زحام الهموم

طهارة أمسي وبيتي الوحيد

أعود إليك إذا ضاق صدري

وأسقاني الدهر ما لا أريد

أطوف بعمري على كل بيت

أبيع الليالي بسعر زهيد

لقد عشت أشدو الهوى للحيارى

و بين ضلوعي يئن الحنين

وقد استكين لقهر الحياة

ولكن حبك لا يستكين

يقولون عني كثيرا كثيرا

وأنت الحقيقة لو تعلمين

الأحد، 2 مايو، 2010

أحلام حائرة



الموج يجذبني إلى شيء بعيد

و أنا أخاف من البحار

فيها الظلام

و لقد قضيت العمر أنتظر النهار

أترى سترجع قصة الأحزان في درب الحياة؟

فلقد سلكت الدرب ثم بلغت يوما.. منتهاه

و حملت في الأعماق قلبا عله

ما زال يسبح.. في دماه

فتركت هذا الدرب من زمن و ودعت الحنين

و نسيت جرحي.. من سنين

* * *

الموج يجذبني إلى شيء بعيد

حب جديد!

إني تعلمت الهوى و عشقته منذ الصغر

و جعلته حلم العمر

و كتبت للأزهار للدنيا

إلى كل البشر

الحب واحة عمرنا

ننسى به الآلام في ليل السفر

و تسير فوق جراحنا بين الحفر..

* * *

الموج يجذبني إلى شيء بعيد

يا شاطئ الأحلام

يوما من الأيام جئت إليك

كالطفل ألتمس الأمان

كالهارب الحيران أبحث عن مكان

كالكهل أبحث في عيون الناس

عن طيف الحنان

و على رمالك همت في أشعاري

فتراقصت بين الربا أوتاري

و رأيت أيامي بقربك تبتسم

فأخذت أحلم بالأماني المقبلة..

بيت صغير في الخلاء

حب ينير الدرب في ليل الشقاء

طفل صغير

أنشودة تنساب سكرى كالغدير

و تحطمت أحلامنا الحيرى و تاهت.. في الرمال

و رجعت منك و ليس في عمري سوى

أشباح ذكرى.. أو ظلال

و على ترابك مات قلبي و انتهى..

* * *

و الآن عدت إليك

الموج يحملني إلى حب جديد

و لقد تركت الحب من زمن بعيد

لكنني سأزور فيك

منازل الحب القديم

سأزور أحلام الصبا

تحت الرمال تبعثرت فوق الربى

قد عشت فيها و انتهت أطيافها

و رحلت عنها.. من سنين

بالرغم من هذا فقد خفقت لها

في القلب.. أوتار الحنين

فرجعت مثل العاشقين


ISIS © 2008 Por *Templates para Você*