الثلاثاء، 29 نوفمبر، 2011

الانتخابات









الاثنين، 21 نوفمبر، 2011


الأحد، 20 نوفمبر، 2011

الحياه 2

وبعد الشغل الحلبنتيشي اللي اتكلمنا عليه في البوست اللي فات
اخدنا في الحال ده كتير واخدنا وقت طويل وفيه ناس كتير عرفت 
ازاي مش عارف !!, بس الحيطان ليها ودان والنمله ليها اسنان وانتم عارفين
لغايه اما انا سافرت القاهرة تاني , وطبعاً كنت بتصل بس في الوقت ده كان لسه الموبايل ماطلعش
فكنت بتكلم علي الارضي وطبعاً كلام علي الماشي علشان العيله ماتدراشي ... ياخراشي
واشتغلت في شركة وكنت بدرس في كلية التجارة جامعه حلوان , بس طبعاً كان وقتي كله للشغل ماكنتش بروح الكلية
غير في المناسبات وعمل الكرنيهات , ومره فكرت احضر (كنت فاضي) ودخلت المدرج وقعدت والدكتور دخل وقعد يشرح وبعد كدا بشويه قام طالب وقاله معلش يادكتور انا دخلت غلط , فالدكتور قاله انت تبع ايه فقاله تجاره , فراح الدكتور يهزء فيه لانه مش عارف ان دي محاضره تبع كليه الحقوق , وقعد يقوله انت ايه مش عارف الفرق بين التجاره والحقوق ياتيت ياتيت .... , طبعاً انا كنت زي الولد اللي واقف بياخد فوق دماغه , بس بصراحه هوا كان في مدرج تجاره , يعني مش غلطتي اني مش اعرف ان الحقوق بياخدوا في المدرجات بتاعتنا ( او يمكن كان المدرج بتاع حقوق اوانا مش اخدت بالي ), المهم الولد خدهم علي دماغه وطلعه بره فراح الدكتور قال فيه حد تاني نايم ومش عارف انه في محاضره حقوق , طبعاً انا سكت وكملت المحاضره ومن ساعتها حرمت ادخل المدرج 
المهم خلينا في الرمز أ طبعاً فاكرين , بقت الاتصالات اقل وكدا لغايه ما عرفت انها حتتخطب , طبعاً انا مش قدرت اتكلم لانه انا لسه بدرس وكمان اللي خطبها ده يبقي قريبها , فموضوع الرمز أ كدا خلص , وبعد الزعل والاهات والدموع والعياط حاولت انسي كل اللي فات
فركزت في الشغل وكدا يعني وبقي ياخد كل وقتي تقريباً , وبحكم الشغل عرفت بنات كتير بس للأسف مافيش واحده بقيت معاها كدا يعني فكان المواضيع كلها هزار وكلام عادي واول ما اخرج من الشغل بيبقي كله اتنسي ومش بفكر في واحده فيهم 
وعدت الايام لغايه اما اهلي فضلوا يزنوا علي دماغي , وفعلاً المثل اللي بيقلوا ( الزن علي الودان امر من الريحان ) وخطبت واحده قريبتي وكانت انسانه فوق الوصف بصراحه من الاخلاق والالتزام وكانت مدرسه ابتدائي , وحبتها فعلاً , بس في حاجه محيراني , اما خطبتها كنت معجب بيها بس بعد كدا حبتها او كنت بحبها من قبل كدا , المهم الخطوبه في الاول كانت زي الفل وكنت بقول في نفسي اني الاول مش كنت بحب وهوا ده يبقي الحب , يمكن الله اعلم 
المهم بقي اني في المرحله دي مريت بايام ............................

كفايه كدا وحكمل بعدين



الثلاثاء، 15 نوفمبر، 2011

الحياة 1

كنت اعرف واحد صاحبي من زمان اوي كان ليه حلم صغير اوي والحلم ده كبر معاه 
عارفين ايه الحلم ده ( ايزيس )
بس هوا هنا قصده مش ايزيس بتاعت التاريخ لا , كان قصده واحده يبحها وتحبه طبعاً , بس مش حب عادي كدا لالالالا
حب من اللي هوا بتاع زمان ده ( ايزيس واوزريس و انطونيوا وجوليت وعنتر وعبله وليلي وقيس ...الخ)
وعارفين الحلم ده عنده من امتي ؟ , تقدروا تقولوا من خمناشر سنه وهوا دلوقتي عنده ماشاء الله 28 سنه
وعدي بقي علي حكايات كتير 
يعني مثلا في اولي اعدادي , وهنا بقي لازم اقولكم انه كان في الابتدائ في القاهرة ودخل اولي اعدادي في بلدهم بعد ما ساب القاهرة , وفي اول يوم ليه في الاعدادي وكان في اول اسبوع ليه في البلد شاف واحده خلت قلبه يدق لاول مرة 
وكانت البنت دي ونرمز لها بالرمز أ اكبر منه بسنتين تلاته كدا , وطلعت قريبته وهوا فرح اوي بالموضوع ده وبقي قاطع ميه ونور عندهم , واللي ساعده بقي انه كان صغير فا ماكنش حد بيدقق اوي معاه اهوا عيل , بس كان بيحب يتكلم معاها ومعاهم كلهم في البيت طبعاً ( ماهوا خلاص بقي منهم وكانوا شويه شويه حيعملوله اوضه في البيت )  وكان دمه خفيف الي حد ما فهما حبوه وهيا كمان اخدت عليه وحبته بردوا
وطبعاً علشان هما قاعدين في قريه ما كانش ينفع يخرج معاها زي القاهرة وكدا وكافي شوب وازهر بارك وكوبري الجامعه لالالالا
ماكانش الكلام ده موجود , حتي اما يتقبلوا في الشارع او المدرسه ماكنش ينفع يكلموا بعض , بس كان يدوب لو هوا لوحده وهيا لوحدها يتكلموا بلغه العيون والهمس وباباي بالايد او اما هوا يطلع يتجول علي الحماره بتاعته ويقابلها يستعرض شويه ويعمل امريكاني بالحماره ( ده هزار )
يعني الموضوع كان مقفول معاهم شويه , وده كله وهما لسه مش صارحوا بعض , لانه اولاً كان خايف وهيا كمان كانت خايفه لانها اكبر منه , بس اخيرا استجمع شجاعته وكتبلها ورقه صغيرة وكان فيها ( بحبك ) 
بس مش هوا اللي ادها الورقة , هوا بعد ما كتبها اداها لواحده تانيه قريبته وقالها علي الحقيقة وهيا وقفت معاه ومن حسن حظه انها صاحبتها الانتيم , وفعلاً هيا كمان اعترفتله بورقه بردوا , وفضلت الحكايه في الاول كدا بورق وكانت صاحبتها مكتب البريد اللي بيوصل (تعبت اوي معاهم) وكانوا بيسرقوا اللحظات اللي بيشوفوا فيها بعض وطبعاً ماكانش بيلحقوا يتكلموا والناس كانت علي طول حوليهم , وكانوا بيتكلموا بشفرات , يعني هوا يقول لاخوها انت وحشتني وبحبك اوي والله .... عارفين انتوا شغل الحلبنتشي ده


وكدا كفايه وحكمل بعدين ......

وبالوالدين احسانا

يقول أحدهم : ولدت زوجة صاحبي في الشهر السابع
و لم يستمر الا أيام معدودات حتى توفي المولود
فأعطوه لأبيه ليدفنه !!

أركبته معي في السيارة و انطلقت أقود به إلى المقبرة
... و هو واضع ابنه في حجره و عينه بوجه ابنه

أثر بي الموقف و لكن تمالكت نفسي

انحنى بنا الطريق .. فاستقبلتنا الشمس

فقام بحركة غريبة جداً !
نزع سترته و ظلل بها إبنه ليقيه حر الشمس =”( !

يا الله !
لقد نسي الأب أن ابنه ميت !

غلبتني دمعة .. قفزت من عيني ..
فصددت و انفجرت باكياً من رحمته بولده ؛

و فهمت حينها معنى الآية و أخذت أرددها :ـ
” ربي أرحمهما كما ربياني صغيراً ”
ياريت كل واحد يشوف البوست ده يروح لوالديه ويبوس ايديهم

الاثنين، 14 نوفمبر، 2011

؟

الحـــــــب .. هو الامتحان الذي يتسارع الجميع لخوضه دون مذاكره .والنتيجه لم ينجح أحــــد لصعوبة مادتين .... الصــــــــدق و الوفــــــاء

الثلاثاء، 8 نوفمبر، 2011


الخميس، 3 نوفمبر، 2011

كل سنه وانتم طيبين


ISIS © 2008 Por *Templates para Você*