الثلاثاء، 15 نوفمبر 2011

الحياة 1

كنت اعرف واحد صاحبي من زمان اوي كان ليه حلم صغير اوي والحلم ده كبر معاه 
عارفين ايه الحلم ده ( ايزيس )
بس هوا هنا قصده مش ايزيس بتاعت التاريخ لا , كان قصده واحده يبحها وتحبه طبعاً , بس مش حب عادي كدا لالالالا
حب من اللي هوا بتاع زمان ده ( ايزيس واوزريس و انطونيوا وجوليت وعنتر وعبله وليلي وقيس ...الخ)
وعارفين الحلم ده عنده من امتي ؟ , تقدروا تقولوا من خمناشر سنه وهوا دلوقتي عنده ماشاء الله 28 سنه
وعدي بقي علي حكايات كتير 
يعني مثلا في اولي اعدادي , وهنا بقي لازم اقولكم انه كان في الابتدائ في القاهرة ودخل اولي اعدادي في بلدهم بعد ما ساب القاهرة , وفي اول يوم ليه في الاعدادي وكان في اول اسبوع ليه في البلد شاف واحده خلت قلبه يدق لاول مرة 
وكانت البنت دي ونرمز لها بالرمز أ اكبر منه بسنتين تلاته كدا , وطلعت قريبته وهوا فرح اوي بالموضوع ده وبقي قاطع ميه ونور عندهم , واللي ساعده بقي انه كان صغير فا ماكنش حد بيدقق اوي معاه اهوا عيل , بس كان بيحب يتكلم معاها ومعاهم كلهم في البيت طبعاً ( ماهوا خلاص بقي منهم وكانوا شويه شويه حيعملوله اوضه في البيت )  وكان دمه خفيف الي حد ما فهما حبوه وهيا كمان اخدت عليه وحبته بردوا
وطبعاً علشان هما قاعدين في قريه ما كانش ينفع يخرج معاها زي القاهرة وكدا وكافي شوب وازهر بارك وكوبري الجامعه لالالالا
ماكانش الكلام ده موجود , حتي اما يتقبلوا في الشارع او المدرسه ماكنش ينفع يكلموا بعض , بس كان يدوب لو هوا لوحده وهيا لوحدها يتكلموا بلغه العيون والهمس وباباي بالايد او اما هوا يطلع يتجول علي الحماره بتاعته ويقابلها يستعرض شويه ويعمل امريكاني بالحماره ( ده هزار )
يعني الموضوع كان مقفول معاهم شويه , وده كله وهما لسه مش صارحوا بعض , لانه اولاً كان خايف وهيا كمان كانت خايفه لانها اكبر منه , بس اخيرا استجمع شجاعته وكتبلها ورقه صغيرة وكان فيها ( بحبك ) 
بس مش هوا اللي ادها الورقة , هوا بعد ما كتبها اداها لواحده تانيه قريبته وقالها علي الحقيقة وهيا وقفت معاه ومن حسن حظه انها صاحبتها الانتيم , وفعلاً هيا كمان اعترفتله بورقه بردوا , وفضلت الحكايه في الاول كدا بورق وكانت صاحبتها مكتب البريد اللي بيوصل (تعبت اوي معاهم) وكانوا بيسرقوا اللحظات اللي بيشوفوا فيها بعض وطبعاً ماكانش بيلحقوا يتكلموا والناس كانت علي طول حوليهم , وكانوا بيتكلموا بشفرات , يعني هوا يقول لاخوها انت وحشتني وبحبك اوي والله .... عارفين انتوا شغل الحلبنتشي ده


وكدا كفايه وحكمل بعدين ......

4 التعليقات:

ISIS © 2008 Por *Templates para Você*