السبت، 31 يوليو، 2010

سلوان.. لا تحزني

سلوان لا تحزني إن خانني الأجل

ما بين جرح وجرح ينبت الأمل

لا تحزني يا ابنتي إن ضاق بي زمني

إن الخطايا بدمع الطهر تغتسل

قد يصبح العمر أحلاما نطاردها

تجري ونجري.. وتدمينا ولا نصل

سلوان لا تسأليني عن حكايتنا

ماذا فعلنا.. وماذا ويحهم فعلوا

قد ضيعوا العمر يا للعمر لو جنحت

منا الحياة وأفتى من به خبل

عمر ثقيل بكأس الحزن جرعنا

كيف الهروب وقد تاهت بنا الحيل

* * *

الحزن في القلب في الأعماق في دمنا

يأس طويل فكيف الجرح يندمل

أيامنا لم تزل بالوهم تخدعنا

قبر من الخوف يطوينا ونحتمل

لا تسأليني لماذا الحزن ضيعنا

ولتسألي الحزن هل ضاقت به السب

إن ضاقت الأرض بالأحلام في وطني

ما زال في الأفق ضوء الحلم يكتمل

هذي الجماجم أزهارا سيحملها

عمر جديد لمن عاشوا.. ومن رحلوا

هذي الدماء ستروي أرضنا أملا

قد يخطئ الدهر عنواني ولا أصل

* * *

إن ضاق مني زماني لن أعاتبه

هل يعشق السفح من أحلامه الجبل

سلوان يا فرحة في الأرض تحملني

في ضوء عينيك لا يأس ولا ملل

عيناك يا واحتي عمر أعانقه

إن ضاقت الأرض وانسابت بنا المقل

ضيعت عمري أغني الحب في زمن

شيئان ماتا عليه الحب والأمل

ضيعت عمري أبيع الحلم في وطن

شيئان عاشا عليه الزيف والدجل

كم راودتني بحار البعد في خجل

لا أستطيع بعادا كيف أحتمل

* * *

مازال للحب بيت في ضمائرنا

ما أجمل النار تخبو ثم تشتعل

لا تفزعي يا ابنتي ولتضحكي أبدا

كم طال ليل وعند الصبح يرتحل

ما زال في خاطري حلم يراودني

أن يرجع الصبح والأطيار والغزل

سلوان يا طفلتي لا تحزني أبدا

إن الطيور بضوء الفجر تكتحل

ما زلت طيرا يغني الحب في أمل

قد يمنح الحلم.. مالا يمنح الأجل..

قالت

قالت : تعال إليّ

واصعد ذلك الدرج الصغير

قلت : القيود تشدّني

و الخطو مضنى لا يسير

مهما بلغت فلست أبلغ ما بلغت

وقد أخور

درج صغير

غير أنّ طريقه .. بلا مصير

فدعي مكاني للأسى

وامضي إلى غدك الأمير

فالعمر أقصر من طموحي

و الأسى قتل الغدا

***

قالت : سأنزل

قلت : يا معبودتي لا تنزلي لي

قالت : سأنزل

قلت : خطوك منته في المستحيل

ما نحن ملتقيان

رغم توحّد الأمل النبيل

... ...

نزلت تدقّ على السكون

رنين ناقوس ثقيل

و عيوننا متشابكات في أسى الماضي الطويل

تخطو إليّ

و خطوها ما ضلّ يوما عن سبيل

و بكى العناق

و لم أجد إلاّ الصدى

إلاّ الصدى

الأربعاء، 28 يوليو، 2010

غدا.. نحب


جاء الرحيل حبيبتي جاء الرحيل..

لا تنظري للشمس في أحزانها

فغدا سيضحك ضوؤها بين النخيل

ولتذكريني كل يوم عندما

يشتاق قلبك للأصيل

وستشرق الأزهار رغم دموعها

وتعود ترقص مثلما كانت على الغصن الجميل

* * *

ولتذكريني كل عام كلما

همس الربيع بشوقه نحو الزهر

أو كلما جاء المساء معذباً

كي يسكب الأحزان في ضوء القمر

عودي إلى الذكرى وكانت روضة

نثر الزمان على لياليها الزهر؟

إن كانت الشمس الحزينة قد توارى دفؤها

فغدا يعود الدفء يملأ بيتنا

والزهر سوف يعود يرقص حولنا

لا تدعي أن الهوى سيموت حزنا.. بعدنا

فالحب جاء مع الوجود وعاش عمرا.. قبلنا

وغدا نحب كما بدأنا من سنين.. حبنا

الثلاثاء، 27 يوليو، 2010

التناقضات

التناقضات

فشلت جميع محاولاتي

في أن أفسر موقفي

فشلت جميع محاولاتي

مازلت تتهمينني

كأني هوائي المزاج , ونرجسي

في جميع تصرفاتي

مازلت تعتبرينني

كقطار نصف الليل .. أنسى دائما

أسماء ركابي , ووجه زائراتي

فهواي غيب

والنساء لدي محض مصادفات

مازلت تعتقدين .. أن رسائلي

عمل روائي .. واشعاري

شريط مغامرات

وبأنني استعمل اجمل صاحباتي

جسراً إلى مجدي .. ومجد مؤلفاتي

مازلتي تحتجين أني لا احبك

كالنساء الأخريات

وعلى سرير العشق لم أسعدك مثل الأخريات

أهـ من طمع النساء

وكيدهن

ومن عتاب معاتباتي

كم أنتي رومانسية التفكير ، ساذجة

التجارب

تتصورين الحب صندوقاً مليئاً

بالعجائب

وحقول جار دينيا

وليلا لا زوردي الكواكب

مازلت تشترطين

أن نبقى إلى يوم القيامة عاشقين

وتطالبين بان نظل على الفراش ممددين

نرمي سجائرنا ونشعلها

وننقر بعضنا كحمامتين

ونظل أياما .. وأياما ..

نحاور بعضنا بالركبتين

هذا كلام مضحك

انا لست اضمن طقسي النفسي بعد دقيقتين

ولربما يتغير التاريخ بعد دقيقتين ونعود

في خفي حنين

من عالم الجنس المثير

نعود في خفي حنين

فشلت جميع محاولاتي

في أن أفسر موقفي

فشلت جميع محاولاتي

فتقبلي عشقي على علاته

وتقبلي مللي .. وذبذبتي .. وسوء تصرفاتي

فأنا كماء البحر في مدي وفي جزري وعمق تحولاتي

إن التناقض في دمي وأنا احب

تناقضاتي

ماذا سأفعل يا صديقه

هكذا رسمت حياتي

..منذ الخليقة .. هكذا رسمت حياتي

الاثنين، 26 يوليو، 2010

تحت أقدام الزمان

واستراحَ الشـوقُ منـي ..

وانزوى قلبي وحيداً ..

خلف جدرانِ التمنـي

واستكانَ الحـب في الأعماقِ

نبضاً .. غابَ عنّـي

آه يا دنـياي ..

عشتُ في سجني سنيناً

أكرهُ السجانَ عمري

أكره القيدَ الذي

يقصيك .. عني

جئتُ بعدك كي أغنّـي

تاه منّـي اللحنُ

وارتَجَفَ المغنّـي

خانني .. الوتـر الحزين

لم يعُد يسمعُ منّـي

هل ترى أبكيك حباً

أم تُرى أبكيك عمراً

أم ترى أبكي .. لأني

صرتُ بعدك .. لا أغنـي

***

آه يا لحناً قضيتُ العمـرَ

أجمعُ فيه نفسي !!

رغم كل الحـزنِ

عشتُ أراهُ أحلامي

ويأسي ..

ثم ضاع اللحـنُ منّـي

واستكـانْ

واستـراح الشوقُ

واختنقَ الحنـــانْ

***

حبنا قد ماتَ طفلاً

في رفاتِ الطفلِ

تصرخُ مهجتانْ

في ضريحِ الحبّ

تبكي شمعتانْ

هكذا نمضي .. حيارى

تحت أقدام الزمـانْ

كيف نغرقُ في زمانٍ

كل شيءٍ فيهِ

ينضحُ بالهـوانْ

الأحد، 25 يوليو، 2010

في هذا الزمن المجنون

لا أفتح بابي للغرباء

لا أعرف أحدا

فالباب الصامت نقطة ضوء في عيني

أو ظلمة ليل أو سجان

فالدنيا حولي أبواب

لكن السجن بلا قضبان

والخوف الحائر في العينين

يثور ويقتحم الجدران

والحلم مليك مطرود

لا جاه لديه ولا سلطان

سجنوه زماناً في قفص

سرقوا الأوسمة مع التيجان

وانتشروا مثل الفئران

أكلوا شطآن النهر

وغاصوا في دم الأغصان

صلبوا أجنحة الطير

وباعوا الموتى والأكفان

قطعوا أوردة العدل

ونصبوا ( سيركاً ) للطغيان

في هذا الزمن المجنون

إما أن تغدوا دجالاً

أوتصبح بئراً من أحزان

لا تفتح بابك للفئران

كي يبقى فيك الإنسان !

الأربعاء، 21 يوليو، 2010

خمس أغان للألم







1



مُهْدي ليالينا الأسَى والحُرَقْ



ساقي مآقينا كؤوسَ الأرَقْ



نحنُ وجدناهُ على دَرْبنا



ذاتَ صباحٍ مَطِيرْ



ونحنُ أعطيناهُ من حُبّنا



رَبْتَةَ إشفاقٍ وركنًا صغيرْ



ينبِضُ في قلبنا



**



فلم يَعُد يتركُنا أو يغيبْ



عن دَرْبنا مَرّهْ



يتبعُنا ملءَ الوجودِ الرحيبْ



يا ليتَنا لم نَسقِهِ قَطْرهْ



ذاكَ الصَّباحَ الكئيبْ



مُهْدي ليالينا الأسَى والحُرَقْ



ساقي مآقينا كؤوس الأرَقْ



2



مِن أينَ يأتينا الأَلمْ?



من أَينَ يأتينا?



آخَى رؤانا من قِدَمْ



ورَعى قوافينا



**



أمسِ اصْطحبناهُ إلى لُجج المياهْ



وهناكَ كسّرناه بدّدْناهُ في موج البُحَيرهْ



لم نُبْقِ منه آهةً لم نُبْقِ عَبْرهْ



ولقد حَسِبْنا أنّنا عُدْنا بمنجًى من أذَاهْ



ما عاد يُلْقي الحُزْنَ في بَسَماتنا



أو يخْبئ الغُصَصَ المريرةَ خلف أغنيَّاتِنا



**



ثم استلمنا وردةً حمراءَ دافئةَ العبيرْ



أحبابُنا بعثوا بها عبْرَ البحارْ



ماذا توقّعناهُ فيها? غبطةٌ ورِضًا قريرْ



لكنّها انتفضَتْ وسالتْ أدمعًا عطْشى حِرَارْ



وسَقَتْ أصابعَنا الحزيناتِ النَّغَمْ



إنّا نحبّك يا ألمْ



**



من أينَ يأتينا الألم?



من أين يأتينا?



آخى رؤانا من قِدَمْ



ورَعَى قوافينا



إنّا له عَطَشٌ وفَمْ



يحيا ويَسْقينا



3



أليسَ في إمكاننا أن نَغْلِبَ الألمْ?



نُرْجِئْهُ إلى صباحٍ قادمٍ? أو أمْسِيهْ



نشغُلُهُ? نُقْنعهُ بلعبةٍ? بأغنيهْ?



بقصّةٍ قديمةٍ منسيّةِ النَّغَمْ?



**



ومَن عَسَاهُ أن يكون ذلك الألمْ?



طفلٌ صغيرٌ ناعمٌ مُستْفهِم العيونْ



تسْكته تهويدةٌ ورَبْتَةٌ حَنونْ



وإن تبسّمنا وغنّينا له يَنَمْ



**



يا أصبعًا أهدى لنا الدموع والنَّدَمْ



مَن غيرهُ أغلقَ في وجه أسانا قلبَهُ



ثم أتانا باكيًا يسألُ أن نُحبّهُ?



ومن سواهُ وزّعَ الجراحَ وابتسَمْ?



**



هذا الصغيرُ... إنّه أبرَأ مَنْ ظَلَمْ



عدوّنا المحبّ أو صديقنا اللدودْ



يا طَعْنةً تريدُ أن نمنحَها خُدودْ



دون اختلاجٍ عاتبٍ ودونما ألمْ



**



يا طفلَنا الصغيرَ سَامحْنا يدًا وفَمْ



تحفِرُ في عُيوننا معابرًا للأدمعِ



وتَسْتَثيرُ جُرْحَنا في موضعٍ وموضعِ



إنّا غَفَرْنا الذنبَ والإيذاء من قِدَمْ



4



كيف ننسىَ الألَمْ



كيف ننساهُ?



من يُضيءُ لنا



ليلَ ذكراهُ?



سوف نشربُهُ سوف نأكلُهُ



وسنقفو شُرودَ خُطَاه



وإذا نِمنا كان هيكلُهُ



هو آخرَ شيءٍ نَرَاهْ



**



وملامحُهُ هي أوّلَ ما



سوف نُبْصرُهُ في الصباحْ



وسنحملُهُ مَعَنا حيثُما



حملتنا المُنى والجراحْ



**



سنُبيحُ له أن يُقيم السُّدودْ



بين أشواقنا والقَمَرْ



بين حُرْقتنا وغديرٍ بَرُودْ



بين أعيننا والنَّظَرْ



**



وسنسمح أن يَنْشُر البَلْوى



والأسَى في مآقينا



وسنُؤْويه في ثِنْيةٍ نَشْوَى



من ضلوع أغانينا



**



وأخيرًا ستجرفُهُ الوديانْ



ويوسّدُهُ الصُّبَّيْر



وسيهبِطُ واديَنَا النسيان



يا أسانا, مساءَ الخَيْرْ!



**



سوف ننسى الألم



سوف ننساهُ



إنّنا بالرضا



قد سقيناهُ



5



نحن توّجناكَ في تهويمةِ الفجْرِ إلهَا



وعلى مذبحكَ الفضيّ مرّغْنَا الجِبَاهَا



يا هَوانا يا ألَمْ



ومن الكَتّانِ والسِّمْسِمِ أحرقنا بخورَا



ثمّ قَدّمْنا القرابينَ ورتّلْنَا سُطورَا



بابليَّاتِ النَّغَمْ



**



نحنُ شَيّدنا لكَ المعبَدَ جُدرانًا شَذيّهْ



ورَششنا أرضَهُ بالزَّيتِ والخمرِ النَّقيَّهْ



والدموع المُحرِقهْ



نحن أشعلنا لكَ النيرانَ من سَعف النخيلِ



وأسانا وَهشيم القمح في ليلٍ طويلِ



بشفاهٍ مُطْبَقَهْ



**



نحنُ رتّلْنَا ونادَيْنا وقدّمْنا النذورْ:



بَلَحٌ من بابلِ السَّكْرَى وخُبْزٌ وخمورْ



وورودٌ فَرِحَهْ



ثمّ صلّينا لعينيك وقرّبنا ضحيّهْ



وجَمَعْنا قطَراتِ الأدمُعِ الحرّى السخيّهْ



وَصنَعْنا مَسْبَحَهْ



**



أنتَ يا مَنْ كفُّهُ أعطتْ لحونًا وأغاني



يا دموعًا تمنحُ الحكمةَ, يا نبْعَ معانِ



يا ثَرَاءً وخُصوبَهْ



يا حنانًا قاسيًا يا نقمةً تقطُرُ رحْمَه



نحنُ خبّأناكَ في أحلامنا في كلّ نغْمهْ



من أغانينا الكئيبهْ




الثلاثاء، 20 يوليو، 2010

أسافر منك.. وقلبي معك


وعلمتنا العشق قبل الأوان

فلما كبرنا ودار الزمان

تبرأت منا.. وأصبحت تنسى

فلم نر في العشق غير الهوان

عشقانك يا نيل عمرا جميلا

عشقناك خوفا وليلا طويلا

وهبناك يوما قلوبا بريئة

فهل كان عشقك بعض الخطيئة؟!

* * *

طيورك ماتت.. ولم يبق شيء على شاطئيك

سوى الصمت والخوف والذكريات

أسافر عنك فأغدو طليقا

ويسقط قيدي

وأرجع فيك أرى العمر قبرا

ويصبح صوتي بقايا رفات..

* * *

طيورك ماتت

فلم يبق في العش غير الضحايا

رماد من الصبح.. بعض الصغار

جمعت الخفافيش في شاطئيك

ومات على العين.. ضوء النهار

ظلام طويل على ضفتيك

وكل مياهك صارت دماء

فكيف سنشرب منك الدماء..؟

* * *

ترى من نعاتب يا نيل قل لي..

نعاتب فيك زمانا حزينا..

منحناه عمرا.. ولم يعط شيئا..

وهل ينجب الحزن غير الضياع

ترى هل نعاتب حلما طريدا..

تحطم بين صخور المحال

وأصبح حلما ذبيح الشراع..

ترى هل نعاتب صبحا بريئا

تشرد بين دروب الحياة

وأصبحا صبحا لقيط الشعاع

ترى هل نعاتب وجها قديما

توارى مع القهر خلف الظلام

فأصبح سيفا كسيح الذراع

ترى من نعاتب يا نيل قل لي..

ولم يبق في العمر إلا القليل..

حملناك في العين حبات ضوء

وبين الضلوع مواويل عشق..

وأطيار عشق تناجي الأصيل..

فإن ضاع وجهي بين الزحام

وبعثرت عمري في كل أرض..

وصرت مشاعا فأنت الدليل..

ترى من نعاتب يا نيل قل لي..

وما عاد في العمر وقت

لنعشق غيرك..

أنت الرجاء

أنعشق غيرك..؟

وكيف وعشقك فينا دماء

تعود وتغدو بغير انتهاء..

* * *

أسافر عنك

فألمح وجهك في كل شيء

فيغدو الفنارات يغدو المطارات

يغدو المقاهي..

يسد أمامي كل الطرق

وأرجع يا نيل كي أحترق

* * *

وأهرب حينا

وأصبح في الأرض طيفا هزيلا

وأصرخ في الناس أجري إليهم

وأرفع رأسي لأبدو معك

فأصبح شيئا كبيرا.. كبيرا

طويناك يا نيل بين القلوب

وفينا تعيش.. ولا نسمعك

تمزق فينا..

وتدرك أنك أشعلت نارا

وأنك تحرق في أضلعك

تعربد فينا

وتدرك أن دمانا تسيل

وليست دمانا سوى أدمعك

تركت الخفافيش يا نيل تلهو

وتعبث كالموت في مضجعك

وأصبحت تحيى بصمت القبور

وصوتي تكسر في مسمعك

قد غبت عنا زمانا طويلا

فقل لي بربك من يرجعك

فعشقك ذنب.. وهجرك ذنب

أسافر عنك.. وقلبي معك

ISIS © 2008 Por *Templates para Você*